على درب التأليف

على درب التأليف، هذه باكورة حفيدي العزيز: طه بن محمد بن يوسف الواهج، الموسوم: "تينفاس ن آت مزاب" أو قصص مزابية، وهو لا يزال مخطوطا باللغة المزابية، موجه للأطفال خصوصا، جمع فيه قصص جميلة خفيفة الروح، حررها باللغة المزابية البسيطة وتعبيره الذي ينم عن مستواه التعليمي الحقيقي، دون تكلف.
وما أثلج صدري حقيقة، أن التلميذ "طه" كتب كتابه بنفسه وبتعبيره دون مساعدة من أحد، لا في البيت ولا في المدرسة، فاخرج هذا الكتيب الجميل في موضوعه الفكاهي الطفولي، وفي كتابته الصحيحة، وفي إخراجه الجميل.
أتمنى أن تنضج هذه الباكورة وتصبح ثمرة يانعة تقدم للقراء الأطفال وربما حتى للكبار كتابا او كتيبا مطبوعا مفيدا، وسجلا يحفظ تراثا لا ماديا لأمثال سنه.
وأنا أتمنى صادقا أن تكون هذه المبادرة منه خطوة أولى في طريق مجيد لقلمه مستقبلا إن شاء الله.
وسعدت أكثر أن قامت مدرسته العلمية مشكورة بتكريمه بالشهادة الجميلة المتميزة، على تفوقه في دراسته، وهذا دليل للتلاميذ وأوليايهم أن النشاط المنزلي لا يمنع أبدا من التفوق في الدراسة.
حفظك الله ولدي العزيز "طه" وزادك علما وتفوقا وتميزا، ورسم لك مستقبلا زاهرا، تنفع فيه وطنك وأمتك، وجعلك الله أهلا وسببا لتمكين دينه وهديه. آمين.
وبالمناسبة، أقترح على المدارس الابتدائية خاصة، كالمدرسة العلمية مثلا، أن تفتح صفحة على الفيسبوك مثلا خاصة بالأطفال لتقديم إنتاجهم الفكري على اختلافه، فيقيم من أساتذته وزملائه، فقد يصدر منهم أو فيهم موهوبا في مجال ما، يكون نجما ثم يكتمل بدرا إن شاء الله.
(جدك المحب: يوسف بن يحي الواهج)

جدك المحب: يوسف بن يحي الواهج

التعليقات

إضافة تعليق جديد